القصص و الروايات يجب ان تكون القصص مكتوبة من قبل العضو وليست منقولة.

البطل الاسطورة ....قصة انمية

القصص و الروايات

السلام عليكم اليوم راح احطلكم قصة شوي كبيرة عملتها من وقت حبيت اشاركها معكم <3 البداية : قبل قرن من الآن وقع اجتياح لمدينتـنا من قبل مخلوقات لم يرى...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
الصورة الرمزية Kuroko Taiga
مـسـتـޢـشـޢآرآلــحـޢـكۅمة
Kuroko Taiga غير متواجد حالياً
تاريخ التسجيل : Feb 2014
المشاركات : 10
الجنس : ذكر
العمر : 20
الدولة : الجزائر
231 : Chakra
الانمي المفضل : kuroko no basuke
التقيم : Kuroko Taiga لديه بصمة رائعةKuroko Taiga لديه بصمة رائعةKuroko Taiga لديه بصمة رائعة
  • افتراضي
  • البطل الاسطورة ....قصة انمية
    02-15-2014, 05:40 PM
  • #1
السلام عليكم اليوم راح احطلكم قصة شوي كبيرة عملتها من وقت حبيت اشاركها معكم البطل الاسطورة ....قصة انمية
البداية :
قبل قرن من الآن وقع اجتياح لمدينتـنا من قبل مخلوقات لم يرى مثلها من قبل، تتميز بالأشعة
الخضراء التي تنطلق من اجسامها، وقد كانت هذه المخلوقات سبباً في دمار مدينتنا، واصابة
الآلآف، وقتل المئات من سكان المدينة، وبعد تجاوزنا مرحلة الدمــــــــار واعادة بناء المدينة
مازلنا نعاني من غموض موت أغلبية سكــان المدينة، وها نحن على اعتاب نهاية القرن الأول
منذ حدوث هذه الكارثة فبعد ثلاثة ايام سنستقبل القرن الثاني الذي نأمل ان يكون بداية
أفراحنا وانتهاء آلامنا !!

الفصل الأول :!

الفصل الاول ~
رون أسرع هيا ..
قالها أليكس وهو يركض باتجاه الغابة ..
رون : يا إلـهي إنها مخيفة ً جداً .
ألكس: معكـ حق، ولكن لابد من استكشافها ..
بدأ الظلام يحل والغيوم تتكاثر معلنة عن بدء هطول المطر..
رون: آلا ترى يا صديقي انه يجب علينا الخروج من هذا المكان الآن وإلا ستكون نهايتنا هنا..
ألكس : هل انت خائف يا عزيزي ؟؟
رون : وصوته ملئ بالخوف: لا..... بل .. بل خائفٌ جداً...
ألكس: أسرع واحتمي بهذه الشجرة ، سأستطلع الامر وساعود حالاً..
بينما ألكس يركض مبتعداً عن صديقه ولم يتنبه لوجود تلكـ الحفرة العميقة التي تغطيها اوراق الاشجار المتساقطة .
وفجــــــــــــأة ...
انزلقت قدما ألكس بقوة نحو الحفرة..
فسقط وهو يستغيث بصوت مرتفع : رون .. رون



انتفض ألكس من على فراشه مفزوعاً: يا إلهي لقد كان كابوسا مزعجاً .
نظر في ساعته فاذا هي تشير الى 2:00 ليلاً ، تناول كوب الماء الذي بجانبه وشرب منه ، ثم عاد الى نومه .
في صباح اليوم التالي استيقظ اليكس من نومه وعينآه على السآعة فإذا هي 6:30 صبـآحاً , جلس على فرآشه وهو يتذكر أحداث مآرآه في هذا الكابوس المزعج ,
يـآترى هل هذه الغابة حقيقة ام لا ؟ّ! .
توجه إلى المرحـآض لغسل وجهه وارتدى ملابس مدرسته وحمل حقيبته المدرسية وذهب إلى المطبخ لتناول فطوره .
ألقى التحية على والديه وأخته التى جلس بجانبها وشرع بتناول الفطور .
كان الصمت هو السآئد إلى أن تحدثت والدتهقآئلة بصوت حنون :
هل نمت البارحة جيداَ يآبني ؟
كان هذا الصوت الحنون سبباً في قطع شرود أليكس قال بصوت أقرب إلى الهمس :
نعم ...
توجه بنظره إلى وآلده: أبي أريد أن اسألك سؤالاَ .
تعجب الأب من نبرة صوت ابنه التى لم يعهدها : تفضل ..
أليكس : ماذا تعرف عن "ضوء القمــر" ؟
عم الصمت للحظـآت فلم يكن هذا السؤال متوقعاَ ..
الأب : إنه مكان خطير جداً مليء بالغموض , لم يسبق لشخص أن ذهب إليه وعـآد سآلمـآ بل إنه لم يعد أي أحيآء من هذا المكان البتة.
تفآجأ أليكس ثم طلب من والده وصف معالم هذا المكان إن كان يعرفه .
الأب : على حسب رواية أجدادنا انه مكان شبيه بالغابة فيه من الأشجـآر الكثير والنـآدر ...... وظل الأب يصف معالم ( ضوء القمر ) لولده .. وأليكس يستمع بأذآن صآغية وبإهتمام كبير.
أليكس : إذا هو مكان حقيقي بالفعل ؟
الأب : نعم .. ولكن من أخبرك عنه .
أليكس بغموض : لا أحد .. كانت مجرد استفسارات .
نظر إلى ساعته : ياإلهى لقد تأخرت عن المدرسة , أنا ذاهب الآن .. إلى اللقآء
(جيني) بإستغراب من حالة شقيقهآ : إلى اللقاء ...


الجزء الثاني- الفصل الاول -
. في المدرسة :!
أليكس: رون... هل تعرف غابة "ضوء القمر".
رون: بالتأكيد إنه مكان موحش وغامض.
أليكس: ما رأيك أن نذهب اليوم الى غابة "ضوء القمر" ؟؟.
رون: هل أنت مجنون يا صديقي؟؟؟!!!
أليكس: مجنون...... لماذا؟؟؟
رون: ألم يخبرك والدك عن مدى خطورة هذه الغابة انها ليست كأية غابة أخرى إنــ....
قاطعه أليكس: أعلم ... أعلم يا صديقي كل هذا، لكنني أريد أن أستكشفها(غمزله قائلاً) : مغامرة جديدة سنخوضها.
رون: خضتُ معكـ مغامراتـ كثيرة وكلها كانت خطرة اما الأن فسمح لي، لن أوافقك .....
نظر اليكس الى رون قائلا: انت خائف.... صحيح
رون وبتردد: مممممم........ لا بأس سوف اتي معك، لكن..
أليكس: ولكن ماذا؟؟؟
رون:لكن متى سنذهب؟؟
أليكس: عند انتهاء موعد المدرسة.
رون: لكنني لم أطلب الإذن من والديّ .
أليكس: وكذلك أنا
رون: إذن فليذهب كل منا ليطلب الاذن من والديه ثم نعود لنذهب معاً.
أليكس: هل أنت مجنون؟! لن يقبلوا أبداً..
رون: ما دمت تعرف فلماذا تريد ان تذهب بل وتصر على ذلك.
اليكس: يا لك من جبان يا رون .. لا داعي للإعتماد على شخص مثلك سوف أذهب بمفردي.
رون: لا ياصديقي انا لا استطيع العيش من دونكـ ، ولا أريدك أن تموت وتتركني بدون أصدقاء يا أليكس.
أليكس: إذاً ستأتي معي؟.
رون باستسلام: كما تريد .
أليكس: أشكرك على اخلاصك ووفائك لي يا ..... يا صديقي ،انها الكلمة التي تستحقها ، فأنت بالفعل صديق حقيقي.
رون: أرجوك لا تحرجني. البطل الاسطورة ....قصة انمية
أليكس: هههههههههههههههه......




الفصل الثاني~

خرج اليكس ورون من المدرسة وبينما هما في الطريق تذكر أليكسانه لا يملك أدوات تساعده على الاستكشاف وتنهد قليلا وقال : هيه رون، أنا لم أحضر حقيبتي الاستكشافية .
رون وقد فتح عينيه على اخرهما : وكيف سنذهب يا ذكي.
اليكس: اذن ليذهب كل واحد الى بيته ويبدل ملابسه ويحضر كل مايملك من أدوات للإستكشاف، ولكن من دون معرفة احد هل فهمت.
رون: أجل فهمت ،وسنلتقي في الخامسة مساء في نفس المكان.
ذهب كل منهما الى بيته ليبدل ملابسه ويحضر معه حقيبته الاستكشافية .
وبعد ساعتين تقابلوا في المكان الذي اتفقا عليه وأكملوا سيرهما الى الغابة .
بعد فترة طويلة من المسير التي واجها فيها العطش والجوع والتعب وقفا عند بوابة الغابة التي يصعب ان يفتحها 10 من الرجال الاقوياء ... وقفا عندها وهما مندهشان!
رون:ما أكبرهاا
أليكس: كيف سنفتحها وهي بهذه الضخامة؟؟
وقفا ينظران اليها ويفكران بالطريقة التي تمكنهما من فتحها ، وبينما هما كذلك اذ بالبوابة تفتح ببطئ شديد ، وضوء أخضر قد يعمي العين يخرج من داخلها......
أليكس: انظر.. انها تفتح.
رون وهو يضع يديده على عينيه: أجل ولكن كيف؟؟؟
أليكس: لا اعلم.
كان الضوء في البداية شديد جداً ولكن عندما فتحت البوابة كاملة خف الضوء كثيراً ، ولم يبقى منه سوى شعاع خافت.
وفي اول خطوة دخول لهما بدأت البوابة تغلق ولكن بسرعة اكبر من فتحها لذا أسرعا في الدخول واغلقت البوابة كاملة.
تنهد رون: يا حبيبي
صمتا قليلا ثم قال اليكس باندهاش: البوابة .... أغلقت.
رون: استيعابك بطئ يا صديقي، مضت دقيقتان على اغلاقها وانت لم تنتبه إلا الأن.
نظر أليكس أمامه فاذا بكل شيء اخضر حتى الفراشات كانت تشع منها ضوء أخضر خافت حينها شعر كلاهما بخوف شديد، فهما قبل ان يدخلا الى الغابة كانت الوقت شروقا اما الان فالظلام يعم المكان وأضواء خضراء خافتة هي التي تضيء الغابة...


ترى كيف الليل هنا ،أسيكون أكثر ظلاماً من الــــآن.. هكذا قال رون في نفسه.....

الفصل الثالث!..



اندهش أليكس بما راءه فلم تكن تلك الغابة كأية غابة اخرى، اشجارها غريبة، حيوانتها غريبة فكلها تشع بلون اخضر خافت، حتى الارض التي يمشيان عليها غريبة فهي مطاطية، ترتفع وتنخفض بسهولة شديدة، وكلما مرا بجانب صخرة رئيا جمجمة أو جزء من جسم بشري مات منذ فترة.!
رون: ألست خائفا يا صديقي؟؟
أليكس وهو يضم نفسه: أكاد أموت خوفا يا رون.
رون: ألست من قال سأذهب للإستكشاف؟؟.
أليكس: لقد غيرت رأي، لم أعد اريد الاستكشاف.
رون: لقد فات الآوان على هذه الكلمة الجميلة.
بدأت حلكة الظلام تشتد على هذه الغابة الغامضة، فأخرج كل منهما مصباحه.
رون: أليكس.
اليكس: ماذا تريد؟؟
رون وعلامات الخوف على وجهه: عن ماذا تبحث الآن ؟؟
أليكس: عن شيء غريب ..
رون: يالك من احمق يا أليكس، كل ما في الغابة غريب وانت تبحث عن شيء غريب.
اليكس: ههههه، معك حق.
رون: أرجــــــــــــووووك، دعنا نتوقف عن المشي ونستريح تحت اية شجرة .
اليكس: ألا تستطيع ان تصمت قليلاً يا رجل الشجرة لن تفي بالغرض، عند وجود اي كهف سأتركك تستريح كما تشاااء.
رون: لكن........... لا يوجد هنا كهوف يا صديقي ..
أليكس: اصمت وسترى..
بعد فترة قصيرة بدات الامطار تهطل بغزارة، وصوت الرعد يعلوا, والبرق يضيء المكان بسرعة ثم يختفي.
رون: اليكس، أرجــــــووك... أرجــــــووك يا أليكس دعنا نتوقف عن المشي لقد تعبت كثيرا وفوق هذا...... (واذا بصوت رعد هز الغابة لذا توقف رون عن الكلام وقفز على ظهر اليكس صارخاً)
أكاد أموت خوفاً..
عم الرعب في قلبيهما، فهما لا يكادان يسمعان سوى صوت الرعد ولا يريا سوى ضوء البرق.
وتابعا بحثهما عن الكهف الى ان وجدوه اخيرا.
عندما رأى رون الكهف لم يتمالك نفسه من شدة الفرح، واخذ بيد صديقه وطار به الى الكهف.
اليكس: امشي على مهلك ولا تركض سنصل يا رجل.
رون: انا لم اعد احتمل ما انا عليه من الخوف لذا فقد جاء الفرج.
اليكس: كم انت شجاع يا صديقي، لم اتوقع ان تكون بهذه الشجآعة !.
وقفا عند الكهف وهما يبتسمان وينظران الى بعضيهما....
رون وهو يشهق: واخيرا .... واخيرا وصلنا ..
اليكس: هيا ... الن تدخل.
رون: أجل.. ولكن ( تغيرت ملامح وجهه الى الحزن)
وضع اليكس يديه على كتفه قائلا: ولكن ماذا ...
نظر رون الى الكهف : انظر يا اليكس انه شديد الظلام، ماذا لو خرجت لنا افعى ، أ..أ..أنا خائف..
اليكس: يالك من احمق الا تملك سوى كلمة انا خائف لما لا تقول انا شجاع وسادخل ولا تقلق كثيرا سادخل معك هيا ..
تكتكتكتكتكتك .. تجمد كلاً من رون وأليكس عندما سمعا صوت وقع أقدام خفيف خلفهما ..
أمسك رون بيد أليكس وهمس بخووف : من هذا الكيس ؟
اليكس وهو يحاول أن يكون قوياً : لاأدري ..
وفجــأة التفت كلاُ منهما بسرعة , رون بذعر : هذا بالفعل ماكان ينقصنا !
فوجئ كل منهما بعنكبوت غريب الشكل وكبير الحجم : أهلاً .. لماذا كل هذا الذعر ,
ولكن لاألومكما فأنتما ضحية الليلة .. قالها بتهكم غموض !
ابتعد بضع خطوات عنهما ثم استدار لهما : لم أعرفكما نفسي .. أدعي "سبايدر ليمبا"
, احذرا مما حولكما جيداً فقد تكون النهاية هذه الليلة .. طابت ليلتكما أيها الغريبان .
ثم استدار وانصرف !!
نظرا إلى بعضهما وعلى وجوههما علامات الدهشة , رون : هل فهمت ماذا يقصد من كلامه ؟
أليكس : لا لم أفهم أبداً مايرمي إليه .. على كل حال لاتهتم لأمره هيا نهيأ المكان لنا .

في البداية قاما بفحص الكهف وتاكدا بأنه لا اشياء خطرة في المكان ثم اشعل اليكس نارا وجلس بجانب صديقه وهما يفكران في سر هذه الغابة وفي كلام هذا العنكبوت الضخم ..
رون: انها غريبة، مخيفة، غامضة، كل شيء سيء تبحث عنه فهو في هذه الغابة الموحشه..
أليكس: معك حق يا صديقي، انها بالفعل كما قلت، لم اتوقع ان تكون كذلك..
رون: سنبقى هنا الى أن يتوقف المطر وبعدها سنخرج هل فهمت..
اليكس: بالطبع سنخرج عند توقف المطر.
رون: انا لا اقصد اننا سنخرج للاستكشاف.... بل سنخرج خارج الغابة كاملة(يرفع نبرة صوته) هل فهمت.
اليكس : ههههههههههههههه
رون وهو مندهش: لما.. لما تضحكـ..
اليكس: لا تغضب كثيرا يا صديقي فانا لا انكر انني خفت لكن ربما لا نستطيع الخروج كما قال والدي .. ثم لا تنسى كلام هذا العنكبوت الغريب
رون يقلد صوته : أعرفكم بنفسي .. أدعي " سبايرد ليمبا "
أليكس : هههههههههههههههههه .. أنت بآرع في التقليد
عاد رون إلى خوفه : أليكس هل تظن اننا سنعلق في هذه الغابة إلى الأبد ؟
اليكس: ربما , من يدري ؟!.
عم الخوف في قلب رون، فقد زاده هذا الكلام خوفاً ورعبا...
طالت فترة انتظارهما في الكهف، فالمطر لم يتوقف..
أليكس وهو يقف: لم يتوقف المطر حتى الآن..
رون: أجل... لقد طال كثيراً.
اليكس وهو يلتفت الى رون: رون
رون: ماذا تريد؟؟
اليكس: اسمح لي أن..
رون وقد وقف على قدميه ودق قلبه خوفا: أن ماذا؟؟
أليكس: هههه، لم كل هذا الخوف.
رون: ماذا تريد أن تفعل؟؟
أليكس:........
رون: أجبني.
أليكس: سأذهب لأرى شيئاً بالخارج..
فتح رون عينيه على اخرهما : في هذا المطر.
أليكس: وما المشكلة..... انا..انا لن اتاخر كثيراً يا رجل كما أنك ستأتي معي.
رون وهو يصرخ: مــــــــــــــــــــــــــــــــــاذا ؟؟؟ أنا لن اخرج من هنا ... آلا تراني اموت خوفا وانا جالس في هذا المكان، فما بالك ان خرجتُ في هذا الجو الموحش...
أليكس وهو يسخر منه: أعتقدُ... أنكَ.. ستمووووووت.
رون: أرجوكـــ يا اليكس لا تفعل شيئاً قد تندم عليه فيما بعد فكر قبل ان تتصرف.
أليكس: الأمر ليس بهذه الخطورة ..... انا لن أتأخر فهمت، كما انه لا داعي بأن تأتي معي... سأذهب بمفردي .. ...وداعاً.
رون: ا..اانتظر.
توقف اليكس عند باب الكهف قائلاً: أعدك أنني سأعود يا صديقي، لاتقلق.(والتفت اليه غامزاً ) ثم ذهب. !!


البطل الاسطورة ....قصة انمية      البطل الاسطورة ....قصة انمية      البطل الاسطورة ....قصة انمية      البطل الاسطورة ....قصة انمية      البطل الاسطورة ....قصة انمية      البطل الاسطورة ....قصة انمية      البطل الاسطورة ....قصة انمية      البطل الاسطورة ....قصة انمية

أليكس: الحمدلله انتهت القصة lol
رون : احسنت التمثيل يا ألكس

الحمدلله كملت القصة كاتبها من وقت في منتدى بس واحد ما شافها انشاء الله يشوفوها ناس هنا

المرات القادمة بحطلكم قصص قصيرة


سايونارا البطل الاسطورة ....قصة انمية
من الصعب ان تبتسم في بيت مليء بالدموع

2 عضو شكر هذا الموضوع
مستشـارعڞاﭜـة اڷـﭵـنـﭡـلة
الصورة الرمزية omarmhmad1
omarmhmad1 غير متواجد حالياً
تاريخ التسجيل : May 2013
المشاركات : 726
الجنس : ذكر
العمر : 23
الدولة : العراق
1,453 : Chakra
التقيم : omarmhmad1 جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانomarmhmad1 جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانomarmhmad1 جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانomarmhmad1 جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانomarmhmad1 جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانomarmhmad1 جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانomarmhmad1 جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانomarmhmad1 جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانomarmhmad1 جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانomarmhmad1 جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانomarmhmad1 جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعان
  • افتراضي
  • رد: البطل الاسطورة ....قصة انمية
    02-15-2014, 10:17 PM
  • #2
ههههههههههههههههههههه
كان تمثيل>.<
مرقت علي
بس جد قصة مرة حلوة
اريجاتو
^_^
رد: البطل الاسطورة ....قصة انمية
السلام عليكم اعضائنا الاعزاء
اتمنا ان تعذروني على دخولي المتقطع بسبب الدراسه ستبداء قريبا بس لاتحرموني من مواضيعكم الرائعه واستمروا في ارسالها لي وساارد عليها ان شاء الله عندما ادخل


);">


إضافة رد

« フィクション小説...あなたの世界 | ɑ̃̾ ρ̃̾я̃̾ı̃̾ƨ̃̾σ̃̾и̃̾ǝ̃̾я̃̾ ı̃̾и̃̾ н̃̾ǝ̃̾я& »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ناروتو[ناروتو] تقرير عن الاسطورة naruto تابع للمسابقة2 omarmhmad1 تقارير الإنمي 17 06-28-2013 02:16 PM
[MAT-Fansubs] الحلقة الاولى من Ashita no Joe 2 - جو البطل 2 MAT-Fansubs ميديا الإنمي 0 02-14-2013 03:21 PM


الساعة الآن 05:19 AM.

    • إصدارات فريق الترجمة
    • معرض التصميم
Content Relevant URLs by vBSEO, DragonTech vBShout