القصص و الروايات يجب ان تكون القصص مكتوبة من قبل العضو وليست منقولة.

رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي

القصص و الروايات

سلام مني لكل الاعضاء الأعزاء بل تحية عطرة أزفها هذا الصباح لكل ضيف عزيز .. و لكل عضو قريب هذه الرواية .. بوابة مفتوحة .. من نسيج الخيال و واقع الحياة...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
اكتِفـآءْ ..!
الصورة الرمزية Futaba
Futaba غير متواجد حالياً
تاريخ التسجيل : Jun 2013
المشاركات : 2,621
الجنس : انثى
الدولة : Algeria
4,002 : Chakra
التقيم : Futaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعان
  • افتراضي
  • رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
    08-13-2014, 07:53 PM
  • #21
أريجآآتو
.
.

تواجد منقطع

عضو
الصورة الرمزية ^^mimi^^
^^mimi^^ غير متواجد حالياً
تاريخ التسجيل : Aug 2014
المشاركات : 104
الجنس : انثى
العمر : 20
الدولة : الجزائر
286 : Chakra
الانمي المفضل : بيلزي بوب . فتى الدم
التقيم : ^^mimi^^ جوهرة في المنتدى^^mimi^^ جوهرة في المنتدى^^mimi^^ جوهرة في المنتدى
  • افتراضي
  • رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
    08-13-2014, 08:56 PM
  • #22
غاية فالروعةرد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي   .رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
سانتضر الجزء التالي بفارغ الصبررد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
:


فريـق الترجَمه | Sub Team
الصورة الرمزية Mauyed
Mauyed غير متواجد حالياً
تاريخ التسجيل : Aug 2013
المشاركات : 632
الجنس : ذكر
العمر : 22
الدولة : Oman
1,935 : Chakra
الانمي المفضل : Sowrd art Online
التقيم : Mauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعان
  • افتراضي
  • رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
    08-13-2014, 09:43 PM
  • #23
روووعه


اكتِفـآءْ ..!
الصورة الرمزية Futaba
Futaba غير متواجد حالياً
تاريخ التسجيل : Jun 2013
المشاركات : 2,621
الجنس : انثى
الدولة : Algeria
4,002 : Chakra
التقيم : Futaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعان
  • افتراضي
  • رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
    08-13-2014, 10:58 PM
  • #24
في انتظار البارت الجاي
.
.

تواجد منقطع

فريـق الترجَمه | Sub Team
الصورة الرمزية Mauyed
Mauyed غير متواجد حالياً
تاريخ التسجيل : Aug 2013
المشاركات : 632
الجنس : ذكر
العمر : 22
الدولة : Oman
1,935 : Chakra
الانمي المفضل : Sowrd art Online
التقيم : Mauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعان
  • افتراضي
  • رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
    08-14-2014, 01:02 PM
  • #25
شكرا لك


Kάώάΐΐ Gΐяℓ
الصورة الرمزية đĵσƱđĵσƱ~ƈƕāƞ
đĵσƱđĵσƱ~ƈƕāƞ غير متواجد حالياً
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 49
الجنس : انثى
العمر : 20
الدولة : الجزائر
245 : Chakra
الانمي المفضل : Naruto shippuden
التقيم : đĵσƱđĵσƱ~ƈƕāƞ جوهرة في المنتدىđĵσƱđĵσƱ~ƈƕāƞ جوهرة في المنتدىđĵσƱđĵσƱ~ƈƕāƞ جوهرة في المنتدىđĵσƱđĵσƱ~ƈƕāƞ جوهرة في المنتدى
  • افتراضي
  • رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
    08-14-2014, 11:06 PM
  • #26
الجزء السـابعـ ..

- لما امي .. ما السبب ..؟
رددت هذي الكلمات وهي تحاول الرؤية من خلال دموعها اللتي بللت وجهها بالكامل ..
لم تعد تتحمل ما يحدث .. كان هناك ضوضاء .. تريد الهروب لمكان بعيد لترتب أحزانها.. لترى ما
حدث لها اليوم .. استدارت وهربت من القاعه .. صرخت امها خلفها بينما سمعت هي اقدامهم خلفها دخلت احدى الغرف اللتي وجدتها في طريقها .. لم ترد ان ترى احد .. سوف يبدءون بإقناعها بأسباب سخيفة ..
ان كانت امها تريد الزواج فلتذهب الى حيث تريد .. فليذهب الجميع الى الجحيم لن يهمها بعد الان .
.. جلست في زواية الغرفه اللتي دخلتها .. كانت دموعها تجعل من الرؤية سيئه للغاية ..
اخفضت صوتها وهي تبكي .. لم تكن تريد منهم ان يسمعوها .. حاولت ان تأخذ نفسا عميقا كي
تكف عن البكاء ولكن دموعها كانت لا تكاد ان تتوقف حتى تهطر من جديد .. كلما
فكرت انها ستبقى وحيده .. تبكي بحرقه اكثر .. سمعت شيئا يتحرك فخافت في البدايه ..
حاولت مسح دموعها لترى من يقف امامها .. بدى المنظر مشوشا .. الغرفه تغط في الضلام ..
ولكن هناك شخص صغير يقف امامها .. كانت تشهق من البكاء وهي تحاول
ان تهدء .. - ما بكِ ..؟
بدى الصوت قلقا بعض الشيء .. عرفت انه جون .. يبدو انها دخلت غرفته وايقضته ..
تكلمت من بين شهقاتها .. - انا .. اسـ..ـفه ... لم اكن اعرف انها غرفتك ..
كانت تبدو مسكينه جدا .. و محطمه كليا .. اشفق جون عليها فتقدم منها وهو مستغرب..
_ لا عليكِ ..
رفعت عيناها له وهي تكاد تنفجر .. اغلقت وجهها بيديها وبدأت بالبكاء مجددا ..
_ انتي كبيره .. اليس من المفروض الا تبكي ..؟
لم تجب عليه .. انزعج جون لانها تبكي وهو لا يعرف السبب .. - كفاكي بكاء ..
نظرت له بسرعه وهي تمسح دموعها .. يبدو انها خجلت منه الان ..
_ هيا قولي ماذا حدث ..؟
عندما سألها تذكرت اخر مره تحدثا فيها .. حدقت في عينيه وهي تتذكر جملته ..
( أمك سوف تتركك ).. هذا ما قاله في تلك المره ..
_ انت تعرف .. اليس كذلك ..
قالتها بتأنيب وكأنها تعاتبه .. - اعرف ماذا ..؟
بدى مستغربا منها ..
_ لقد قلت لي ان امي سوف تتركني .. اذن انت تعرف ..
_ اااه ..
استدار ليجلس بقربها واسند ضهره للحائط .. - هل قالو لك ..؟
_ لا لم يقولو .. انا عرفت
وقفت وهي تقترب من النافذه .. ضلت تنظر للقمر اللذي كان ملبد بين الغيوم ..
كان الليل يبدو مخيفا .. توقفت عن البكاء الان وهي تشعر بالانهيار ..
_ لم انتي حزينه جدا .. ماذا ان تزوجت امك ..؟
استدارت لتنظر له .. كان يشعر انها لا تراه .. نظرتها بدت فارغه جدا ..
اكمل وهو يتكلم وكأنه شخص بالغ - الاهل دائما هكذا .. عندما يريدون فعل شيء
لا يفكرون سوى بسعادتهم ..
_ ولكن امي تحبني .. امي لا تفعل شيء يجعلني حزينه ..
_ ومن اجل من انتي حزينه الان .. من اللذي جعلك تبكين ..اليست امك؟
_ تتكلم وكأنك كبير ..
_ انا كبير ..
عادت النبره الطفوليه لصوته عندما بدى منزعج من كلامها ..
ابتسمت له بحزن - نعم انت كبير ..
_ هل انتهيتي من البكاء ..؟
كان سؤاله بريئ ومضحك في نفس الوقت .. لقد سأل بخجل وكأنه لا يريد ان يذكرها بشيء ..
نظرت له قليلا وقالت وهي تستدير لتخرج من الغرفه - نعم .. اعتقد ان البكاء لا يفعل شيء
لقد تعبت .. بكيت اليوم كثيرا .. سأذهب لارتاح ..
_ سوف يكونون في الخارج ..
قالها بهدوء قبل ان تفتح باب غرفته لتخرج فعادت لتنظر له وقالت ..
_ لن اهتم .. ليكونوا في اي مكان .. لم اعد اتحمل ان اكون الحمقاء في هذا المنزل ..
ابتسمت له وفتحت الباب وخرجت ..
كانت تنظر للأرظ وهي تقفل الباب خلفها .. رفعت رأسها لتستند على الباب و تأخذ نفس عميق
فتعثرت من ما رأت امامها .. نظرت بصدمه له وهو يستند امام باب جون على الحائط ..
يبدو ادوارد منزعج .. كان يريد ان يقول شيء قبل ان يسمعا صوت اقدام ويلتفتان ..
كانت كلارا من اتت .. انزعجت كلوديا منها ومن نفسها اكثر .. بدت الفتاة قلقه على كلوديا ..
اقتربت منها وهي تتكلم بهدوء ولطف شديد - امك حزينه جدا من اجلك .. انها تبكي ..
يجب عليك ان تذهبي لتهدئيها .. هي خائفه جدا عليك .
مع ان كلماتها كانت لطيفه و تضهر مدا قلقها على ام كلوديا لم يأثر هذا في كلوديا ..
انها لا تحب هذي الفتاة .. لا تستطيع سوى ان تنزعج منها ..
نظرت كلوديا لها بعيون لم تحمل اي معنى و قالت بهدوء - سأذهب لغرفتي ..
لم تستدر لتنظر لأدوارد .. خافت ان تضعف وتبكي .. سارت بسرعه وهي تحاول
الابتعاد عن مكان وجودهم معاً .. لا تريد ان ترا هذا الثنائي بعد الان .. لما بدى الان يهتم لأمرها
و يضهر لها في كل مكان .. الان بعد ان بدأت تجبر نفسها على نسيانه .. هل يحب ان يجعل
كل شيء صعب بالنسبه لها .. عندما كانت تريد رؤيته كان يتغيب عن البيت بأستمرار ..
بينما الان بدأ يتواجد في كل مكان .. هو وتلك الفتاة .. خطيبته ..
وصلت للباب الخلفي .. لم تلتقي بأحد في الطريق .. اين يمكن ان يكونو ..
اراحها هذا كثيرا فهي لم ترد الشجار مجددا ولا البكاء ..
عندما خرجت لتذهب لغرفتها كانوا جميعا هناك .. يجلسون في الخارج ..
ضلت واقفه وهي تمسك بمقبض الباب وتنظر لهم .. لم ينتبه احد لها ..
كان الجميع مشغول بتهدأت روزا .. ذاك الرجل ايضا .. المدعو دانيال
كان يقف بقرب امها وهو يمسك يدها .. آمون كان موجود ايضا ولكنه لم يفعل شيء .. كان ينظر
لامي بحزن .. السيده كاميليا كانت تجلس بجوار امي وهي تحتضنها ..كان يبدو حال امي سيء جدا ..
اردت ان اذهب لأحتضنها ولكن وجود السيد دانيال وهو يمسك بيدها اعاد براكين الغضب الى قلبي .. لم استطع تحمل ان هذا الرجل سوف يأخذ امي ...
كانت كلوديا تقف عند الباب دون حراك .. تنظر لهم بحزن .. تفكر ان كانت هي سبب ما يحدث
ام هم من سبب هذا لها .. تفكر هل زواج امها شيء طبيعي .. كيف يستطيعون تخيل هذا ..
هي لن تستطيع ان تفهم الامر هكذا .. ان تزوجت امها هذا يعني انها تريد التخلي عنها ..
او على الاقل انها لم تعد تهتم لها كما كان في الماضي .. كان الوضع مشوش جدا هي تريد الان الذهاب للغرفه ..
ولكن ان تحركت سوف ينتبهون عليها .. وهي لا تريد التحدث معهم ..
لم تهتم .. سارت متوجهه للمنزل فأنتبه لها الجميع .. لم تنظر لهم حاولت السير بدون توقف وهي تنظر للارض ..
ناداها آمون ولكنها لم تجب واستعجلت حركتها .. لكنه لم يتركها بل وقف وناداهها بصوت اعلى ..
كان من المخجل ان تتجاهله الأن فأستادرت لتنظر له بدون ان تضهر اي مشاعر حزينه على وجهها ..
_ ماذا هناك ..؟
كان صوتها فاتراً .. لا مبالي الى درجه استغربته هي ايضا ..
امها كانت قد وقفت وهي تمسح دموعها .. بدت مسكينه جدا وحزينه ..
_ الا تخجلين من تصرفك ..؟
لم تكن تنتظر ان يقول هذا .. كانت تنتظر شيء يهدئها .. كانت تنتظر اعذار .. اعتذارات منهم ..
ولكن ان يلوموها بهذي الطريقه .. صدمها جدا ..
بدت تتنفس بعصبيه وهي تنظر لأمها اللتي بدت تقترب منها ..
_ الا يجب عليكم انتم ان تخجلو من تصرفكم ..؟
صرخت بوجهه امها فصعق الوضع روزا .. بدت مستغربه جدا .. انها المره الاأولى اللتي تتحدث بها كلوديا هكذا ..
بهذي الوقاحه .. خجلت من ابنتها امام الجميع .. كانت ستعذرها لو كانتا وحدهما وفي الحاله اللتي كانت كلوديا بها
اما ان تصرخ عليها امام الجميع وبهذي الوقاحه لم يعجب روزا ابدا ..
_ لم نقم بأي تصرف خاطء .. ولا تكوني وقحه اكثر من هذا .. لقد تماديتي كثيرا كلوديا ..
بدت امها غاضبه جدا .. صدمها هذا .. مابالهم يتحدثون معها هكذا .. كانت تنتضر ان يقنعوها .. ان يبررو لها ما فعلو ..
ان تقول امها لها اي شيء غير ما قالته الأن .. بدت الصدمه قويه عليها .. قويه جدا ..
كانت تتنفس بعصبيه .. الان هي تكرهه جميع من هنا .. لما يكون اللوم عليها .. لما هي المخطئ هنا مع ان الجميع
كان يخبئ عنها زواج امها .. لو لم يكن خطأ لما اخفوه عنها ..
هدأت ونظرت لأمها بحزن وابتسامه ساخره – هل تحاولون السخريه مني ..؟ لم تخفين امر زواجك ان لم يكن امر خاطأ ..؟
_ لانني اعرف تفكيرك واعرف انكِ لم تكوني لتتقبلي الوضع بسهوله ..
_ فقررتي ان تضعيني امام الامر الواقع .. حسنا امي .. افعلي ما تريدين لم اعد اهتم ..
ان كنتي تريدين الزواج فلتتزوجي .. لقد مللت من هذا كله ..
قالت الكلمات بدون تفكير .. لم تعرف ما ستقول بعده .. عن ما ستفعله هي الان ..
لم يكن هناك شيء ببالها ..
قررت ان افضل حل هو الهروب .. ركظت نحو المنزل بسرعه ولم تعر صراخ امها اي اهتمام ..
لم يعد هناك شيء لتقوله .. لقد وضحت امها ان رأي كلوديا ليس مهم .. وان انزعاج كلوديا من الوضع ليس مهم ابداً ..
دخلت للغرفه واغلقت الباب خلفها .. انهارت امام الباب باكيه وهي تصرخ ..
_ مخادعيــن ..

سقطت روزا على الارض وهي تبكي بحرقه .. كان الوضع سيء ويبدو انهم زادوه سوؤ .. كلوديا ما تزل طفله
وخصوصا امام امر كهذا .. كان يجب ان يتفهمو انها اعتادت على ان تكون امها لها .. وهذا شيء طبيعي بالنسبه لاي طفل عاش
وحيدا كل هذي المده .. دانيال لم يتقدم منها .. ضل جالسا على الكرسي وهو يشعر بأستياء كبير على الحال
اللذي وصلتا اليه كلوديا وروزا .. بينما تحركت كاميليا بسرعه كي تحتضن روزا وتخفف عنها ..
_ اهدئي روزا .. يجب ان تتفاهمي مع كلوديا .. الصراخ والبكاء ليسا حل ..
_ هل سمعتي ما قلت لها .. لقد حطمتها الأن كليا ..
قالت روزا هذا واكملت بكائها وهي تفكر بكلوديا .. ماذا ستفعل الان ..
لقد كنت قاسيه عليها جداً ..
_ اهدئي الان .. ودعي كلوديا ايضا تهدء .. يجب ان تفكر مليا بما حدث ..
كان كلام كاميليا يبدو جيدا بالنسبه لروزا .. ولكن عندما تفكر بكلوديا لا يعود وجود للمنطق ..
_ سيدة روزا .. لندخل للقصر .. سيكون ترك كلوديا بمفردها لبعض الوقت امر جيد ..
وهذا ما فعلوه .. دخلو جميعا للقصر بينما بقي ايفان واقفا وهو يتابع كل ما يحدث .. لم يكن يعرف شيء ..
سوى ما حدث امامه طبعا .. كان وجهه كلوديا الباكي لا يفارقه .. لم تكن المره الأولى اللتي يرى فيها فتاة
تبكي امامه .. ولكنها اثرت به جدا .. لقد كانت تبدو محطمه .. ضل ينظر نحو المنزل اللذي دخلته وهو يفكر
بالقرار اللذي يمكن ان تتخذه الان ..

في غرفت كلوديا كانت تجلس وهي تستند على الباب .. لقد بكت كثيرا حتى
غطت في نوم عميق لم تصحو منه الا على هاتفها .. وقفت بصعوبه المكان سيء جدا للنوم ..
تشعر الان وكأن جسدها محطم كليا .. اخذت الهاتف ورمت نفسها على السرير ..
كانت المتصله ساره .. لم تتكلم فقالت سارة بمرح – مرحبـــــــا ..
_ اهلا ساره ..
بدى صوتها سيء جدا .. اقلق سارة جدا فقالت بسرعه – ماذا الان ..؟
_ لا شيء .. لا تهتمي كثيرا
_ كلوديا تكلمي .. صوتك يبدو مخنوق ماذا حدث ..؟
_ ليس بالشيء الكبير .. امي سوف تتزوج ..
قالتها وهي تحاول منع دموعها من النزول .. بدى صوتها يرتجف ..
_ ماذا ...
لم تعرف ساره ماذا تقول .. بدت كلوديا في حاله سيء جداً .. يبدو ان الخبر جديد عليها ..
_ اهدئي الأن .. لا تبدئي بالبكاء
قالت ساره هذا بسرعه وهي تسمع شهقات كلوديا في الجانب الاخر من الهاتف ..
_ ساره تعالي وخذيني من هنا
قالت كلوديا جملتها وبدأت بالبكاء ..
_ كلوديا اهتدئي هيا .. اردوك لا تبكي .. سآتي حالا .. فقط توقفي عن البكاء ..
_ هل ستأتين حقا .. سوف اخرج لأنتضارك في الخارج .. لا تتاخري
_ وامـك ..؟
_ ساره .. هل ستأتين ام اذهب لمكان اخر ..؟
قالت هذا بعناد وهي تصرخ في وجهه ساره – حسنا .. حسنا .. سأذهب لأيقاض ماثيو
ماثيو هو اخ سارة الكبير .. اللذي تعيش هي معه ..
انه رجل في الثلاثين من عمره متزوج ولديه فتاة صغيره بعمر الخمس سنوات ..
هي تعيش معه لان والداها ماتا منذ ان كانت صغيره .. في حادث سير بينما تول ماثيو رعايتها
وتأمين لها كل ما تحتاجه وكأنه ابوها .. انه اخ رائع .. كلوديا تحبه كثيرا لانه يشعرها دائما انه اخوها ,..
نهضت بسرعه من على السرير ودخلت لتغتسل بسرعه .. لقد كان وجهها مخيف بعد البكاء اللذي بكته . . عيناها
حمراوان بينما كانت بشرتها شاحبه .. ارتاحت قليلا بعد ان اخذت حماما ساخنا .. ارتدت ملابس دافئه و لفت شالا حول عنقها ..
وضعت لها بعض الغيارات في حقيبه صغيره واخذت هاتفها و خرجت من الغرفه .. لم تكن روزا هناك .. لقد ضنت انها ستجدها تنتظرها ..
_ يبدو انها لم تعد تستطيع الابتعاد عن حبيبها ولو برهه ..
قالت هذا بصوت منخفض وهي تشعر بالحزن على التغيرات اللتي حدثت بحياتها بعد انتقالهم لهذا
القصر الفخم .. أطلت من النافذة قبل ان تخرج .. ارادت ان تتأكد ان ما من احد هناك ..
كان ايفان فقط بالخارج لذا لم تهتم كثيرا .. كان يبدو نائما وعندما فتحت الباب استيقض بسرعه .. استدار لينظر لها
ثم وقف واقترب منها وهو ينظر بأستغراب للحقيبه في يدها .. توترة هي قليلا .. كانت تريد ان لا يعرف احد بخروجها ..
ارادت ان تقلق امها عليها .. ابتسم هو لها بلطف وعلى وجهه علامات استفهام – إلى اين انتِ ذاهبه ..؟
تعرفت عليه اليوم فقط .. استغربت سؤاله .. بدى مهتما وهو ينتظر الاجابه – سوف اذهب لبيت صديقتي
_ بدون ان تعرف والدتك ؟
_ لا اعتقد ان الامر يهمها ..
_ بعد كل ما حدث لها أمامك ..؟
_ وماذا حدث لها امامي .. لقد تشاجرت معي لأني قلت لها لما كنت اخر من يعلم ..
_ هل هذا حقا ما قلتيه ..؟
بدى وكأنه يحاول استفزازها .. – سيد ايفان .. هل تستطيع ان لا تقول لامي انك تعرف مكان وجودي
_ لا .. لا استطيع .. بينما انا في الحقيقة لا اعرف مكان وجودك غير انك ستذهبين لصديقتك
لم تعرف ما تقول له .. بدى وكأنه ينتظر ان تقول شيء .. ولكن لم يكن لها مزاج في الحديث لذا قال هو ..
_ امك لم تقصد حدوث ما حدث .. لم تكن تريد ان يحدث الامر هكذا ..
_ لم اعد اهتم ..
_ حقا ..؟
_ انا متعيه .. اسفه ولكن لا اريد الحديث ..
_ الهروب جيد احياناً ..
قال هذا وهو يبتعد عنها ليتجه نحو القصر فصرخت خلفه – انا لا اهرب
استدار وشبه ابتسامه مرسومه على فمه .. – اذن ما اللذي تقومين به ؟
لم تقل له شيء .. فقال وهو يبتعد عنها – فكري بوضع امك جيداً ..
لم تأبه لكلامه .. لن تفكر بأمها بعد الان ابدا .. سوف تفعل ما تراه يناسبها فقط .. اليس هذا
ما تفعله امها .. فتحت البوابه الخلفيه بعد هذا وخرجت .. احست بشعور غريب عند خروجها .. كأنها تعود لحياتها الطبيعيه
عندما تكون خلف هذا القصر .. خارج ابوابه وبعديه عن الناس الساكنين فيه .. احست بالحريه لأول مره منذ مده طويله ..
سيكون من الجيد ان تبتعد عن هذا المكان .. هل ستستطيع الابتعاد عن امها .. بدى الامر صعب الأن .
بعد ان خرجت ... فكرة مليا بكلام ايفان .. امها ومهما فعلت لن تتحمل ابتعاد كلوديا .. على الاقل هي واثقه من هذي النقطه ..
حتى ان ادارت الزواج وادخال شخص جديد في حياتها هذا لا يعني انها تستطيع ابعاد كاوديا عنها ..
بدت الكئابه والحزن يتسربان الى قلبها وهي تفكر بحالها الان .. تذكرت حياتها في ما مضى .. كانت سعيده جدا عندما
كانت تعيش مع امها بمفردهما .. كان العالم كله رائع بالنسبه لها .. حتى حبها لأدوارد كان يشعرها بالسعاده في ذلك الوقت ..
كان شغف مراهقه .. حب يجعلها تحلم بمستقبل جميل .. بدون ان يعرف ادوارد ..
عرفت الان ان اسؤ شيء قامت به هو الاعتراف لأدوارد بحبها له .. لقد اصبح الان حب معروف لدى الكثيرين ..
لو انه ضل حب في داخلها فقط لما حدث كل هذا .. ربما كانت ستكون صدمات ادوارد اقل وطأ عليها ..
بدت الدموع تملا عينيها .. تشعر الان انها خسرت اغلى شخصين في حياتها .. الشخصين اللذين احبتهم اكثر من أي شيء اخر ..
مسحت دموعها بسرعه وهي ترا سيارة ماثيو تقترب منها .. وقفت السياره امامها ونزلت سارة منها بسرعه ..
_ ماذا بك عزيزتي ..؟
احتضنتها بسرعه وهي قلقله جدا عليها .. ابعدتها كلوديا بهدوء وهي تبتسم بحزن – لا شيء .. لنبتعد عن هذا المكان الان .
_ حسنا عزيزتي ..
تحركتا بسرعه لتدخلان السيارة .. القى عليها ماثيو التحيه بهدوء وردت هي عليه بنفس الهدوء اللذي كان يسود المكان كله ..
اسندت رأسها على المقعد وهي تنظر للخارج .. لقد بدى الجو يبدو كئيب .. الليل بدى يأخفاء جميع المناظر ..
امتلأت عيناها بالدموع وهي تتذكر ما حدث اليوم .. لقد كانت هناك صدمات كثيره .. ولكن ماذا ستفعل الان ..
لن تستطيع المكوث طويلا في منزل سارة .. هذا سيكون محرج .. لم تعد تطيق التفكير بالأمر ..
اغمضت عينيها وغطت في نوم حتى احست بساره تحركها .. – كلوديا لقد وصلنا .. استيقضي هيا
_ ااه ..
بدت تستعيد وعيها ثم خرجت من السياره ووقفت امام المنزل ..كان يبدو جميلا جدا .. دافئ وصغير ..
تذكرت عندما كانت تأتي لزيارت سارة في السابق كم كانت تستمتع بذلك .. بدت تشعر بان حياتها تنهار شيء فشيء ..
انا صغيره على مثل هذي الامور .. لم تعتد من قبل ان تقرر شيء لوحدها لذا كان اتخاذ قرار صعب جدا الان ..
امسكت سارة بيدها وادخلتها معها للمنزل .. ابتسم ماثيو لهن والقى تحية المساء وذهب لينام ..
اتجهت الفتاتان لغرفة ساره .. رمت كلوديا نفسها على السرير عندما دخلتا للغرفه بينما توجهت ساره للحمام واخذت معها
ملابس كي ترتدي شيء مريح ..
اخمضت كلوديا عينيها وبدأت تفكر مليا بما حدث .. لقد ارتبطت امها .. ارتبطت بشخص اخر
امها اللتي ضنت انها لن تبتعد عنها يوما لاي سبب .. لماذا فعلت هذا .. هي تعرف ان ما فعلته خطا
لو كانت لا تعرف لما اخفت الموضوع عن كلوديا .. هذا الشيء كان راسخا في رأسها ولن تتقبل اي عذر من جانب امها
مهما كان .. خرجت ساره ففتحت عينيها وبدأت تنظر لصديقتها بحزن ..
_ ماذا .. ؟
سألتها ساره بقلق ..
_ لا شيء ..
وتنهدت بعد هذا و فتحت خزانة صديقتها – سأخذ هذي البيجامه كي انام بها ..
لم تقل ساره شيء واتجهت كلوديا للحمام .. استحمت فأشعرها هذا ببعض الانتعاش ..
خرجت بعدها فوجدت ساره تتصفح بعض من كتبها المدرسيه وهي تضعهم في الحقيبه ..
تركتهم بعد هذا على الارض وتقدمت من كلوديا لتجلسا على السرير متقابلتان ..
_ هيا اذن .. تكلمي الان
_ عن ماذا ..؟
_ عن ما انتي فيه .. ماذا حدث لكِ ..؟ هل يعقل ان كل ما تفعلينه لان امك سوف تتزوج ..؟
_ هل يبدو الامر سهل الى هذي الدرجه ..؟
_ حسنا .. ليس سهل
ارتبكن ساره من سؤال كلوديا المؤنب لها واكملت – انه صعب .. اعرف هذا ولكن لا يجب عليك ان تخرجي من المنزل هكذا
يجب ان تتحدثي معها وتسمعيها ..
_ لا اريد
صرخت ونهضت بسرعه من على السرير متجهه نحو النافذه ..
نظرت مطولا من النافذه و قالت بعد هذا بدون شعور – لقد كنت في المطار اليوم ..
لم تعرف لما تقول لساره عن الموضوع ..
_ ماذا كنتي تفعلين هناك ..؟ لا تقولي لي انك كنتي تريدين السفر
استدارت لها وهي تضحك على جنون صديقتها – هل انتي حمقاء ..؟
_ حسنا بجنونك هذا سوف اتوقع منك كل شيء .. المهم ماذا فعلتي هناك ..؟
_ كنت في استقبال خطيبة ادوارد ..
_ خطيبة ادوارد ..؟ ماذا تقصدين ..؟ من اين تعرفينها ولما كنتِ في استقبالها ..؟
كانت الصدمه تبدو على سارة .. كلوديا انتظرت منها ان تستغرب ولكن ليس الى هذي الدرجه ..
فقالت لها بهدوء وهي تحاول تثبيت صوتها من الارتعاش – لقد اخذني ادوارد الى هناك ..
_ ادوارد ..؟ واين رأيته ..؟
الأن بدت الامور تتوضح لكلوديا .. هي لم تخبر سارة باي شيء عن انتقالهم للسكن في منزل ادوارد
لم يكن لدى صديقاتها اي معلومه عن هذا الامر .. لقد نسيت الامر كليا ..
تنهدت وبدأت بعد هذا بسرد كل ما حدث لها منذ ان اعطت الرساله لأدوارد .. شعرت ببعض الراحه
لان الموضوع تغير .. لم تكن تريد التفكير بموضوع امها وبما سوف تؤول اليه احوالها هي ..
بعد انتهائها من سرد القصه بدت انها لم تدخل في رأس سارة لوهله .. وبعد لحضات من الصمت
انهالت عليها بالكلام – ايتها اللئيمه .. هذا كله يحدث معك ونحن لا نعلم بشيء .. كم انتي قاسيه هل هذي هي الصداقه اللتي
كانت بيننا .. حتى عندما كنا نسألك عن شيء تقولين انه لم يحدث شيء . لماذا لم تخبرينا ما مشكلتك بالضبط ..؟
_ اهدئي اهدئي .. ساره توقفي هيا .. سوف توقضينهم ..
التزمت سارة الهدوء ونظرت لكلوديا بعصبيه .. بينما عادت كلوديا للجلوس على السرير ..
_ لم اكن اريد ان اقول شيء لان الموضوع كله لم يكن يعجبني ..
_ لم يكن يعجبك ..؟ هل هذا سبب ام ماذا ..
_ لم اخبركم وحسب .. لا اعرف لما ولكني لم اكن اريد ان يعرف احد
_ حسنا .. اذن انتي تعيشين مع ادوارد الان ..
_ في ملحق تابع لمنزلهم وليس معه ..
_ نفس الشيء
_ لا .. مختلف تماما ..
_ هل سبب حزنك هذا هو ادوارد ..؟
كان السؤال مفاجأ – لما تسألني هكذا فجأ ..
_ فقط .. بدون سبب
_ لا ليس هو سبب حزني
_ كاذبه ..
قالت سارة بابتسامه خبيثه – لا تستطيعين اخفاء لمعان الدموع وارتعاش صوتك وانتي تلفضين اسمه
_ ما هذي الحماقه ساره .. لم اعد افكر فيه بعد موضوع الرساله اصلا
_ لماذا تقولين لي عن موضوع خطبته هكذا وانتي حزينه بهذي الطريقه ..
نظرت لها كلوديا وقالت بعدها وهي تتنهد – حسنا .. انا حزينه نعم .. بل اكاد اموت حزنا بعد ان رايت خطيبته ..
ولكن هذا فقط اليوم .. غدا لن يكون هناك اي اثر له .. سوف أنساه كليا .. ولن اعود لذلك المنزل مجددا .. ابدا
_ وامك ..؟
_ لتفعل ما يحلو لها ..
_ انت يحمقاء .. لن تستطيعي اتخاذ أي قرار وانتي بهذي الحاله .. يجب ان تنامي وترتاحي الان وسوف نتحدث غدا
_ هل ستذهبين غدا للمدرسه ..؟
سألت مع ان الموضوع لم يكن يشغلها اصلا .. فقالت ساره – نعم سوف اذهب .. وانتي ايضا سوف تذهبين
_ لن اذهب
_ كلوديا .. كيف ستعيشين ان ان لم تذهبي للمدرسه ..؟ الا تريدين ان تستقلي بنفسك
_ لا تسخري مني
_ لم اكن اسخر
_ ساره لن اذهب وحسب .. حتى ان ذهب لن يدخل في مخي شيء لذا لن اتعب نفسي
_ كما تشائين .. انتي عنيده حقا ..
_ كم بقى قبل اجازة نصف السنه ..؟
_ نعم هذا ما تفكرين فيه .. الاجازات فقط
_ وهل هناك اجمل من الاجازات ..؟
_ هههههههه لا اعتقد .. سوف تكون الاجازه بعد ثلاث اسابيع بالضبط من اليوم ..
_ اااه .. حسنا هذا جيد
_ سوف يكون من الضروري وجودك في هذي الايام .. لدينا اختبارات كثيره
_ اعرف .. سوف اذهب ولكن ليس غدا
_ كما تشائين .. هيا للنوم لقد تأخر الوقت
كانت كلوديا متعبه جدا .. عندما وضعت رأسها على الوساده لم تفكر بشيء ونامت فوراً ..
لم تذهب في اليوم التالي للمدرسه كما قالت .. ولكن ذلك كان اليوم الوحيد اللذي تغيبت فيه عندما كانت في منزل ساره ..
مضى اسبوع منذ ان تركت المنزل .. لم يتصل احد بها من القصر .. بدت تنتظر حقا ان تأتي امها او تتصل ..
لقد اشتاقت لها كثيرا .. لجميع من هناك .. كانت تبكي كل يوم يمر بدون ان تحاول امها الاتصال بها .. هل نسيتها ام تناست ..
هل يعقل ان تتركها هكذا ..؟ بدون ان تسأل عليها ..؟ هل تنتظر ان تعود هي من تلقاء نفسها .. ؟
هذا لن يحدث ابدا .. كلوديا كانت تحاول فعل أي شيء لتشغل نفسها حتى لا تفكر بأمها وبما يحدث معها ..
بدت تهتم بدورسها وتقرأ على الدوام .. قررت ان لا شيء سيفيدها سوى المدرسه والشهاده اللتي ستحصلها ..
وان كانت امها لم تعد تحتاجها فهي ايضا لن تحتاج احد من الان وصاعداً ..
هذا ما قررته في الاسبوع هذا ..
امضت وقتا جميلا برفقة سارة وعائلتها .. ماثيو وزوجته وابنته .. انها صغيره جدا وجميله ..
مشاغبه بعض الشيء ولكن هذا يضفي عليها برائه جميله .. كانت حياتهم سعيده جدا .. وهي مرتاحه معهم كثيرا
ولكنها تريد الان العوده لأمها .. تود ان يعود الزمن للوراء .. الي بيتهم القديم .. قبل ان ينتقلو للقصر
وقبل ان تحصل كل هذي الاشياء ..
في المدرسه كانو يجهزون لحفلة نهاية نصف السنه .. لقد كانت التجهيزات كثيره لان هناك طلاب سوف يتخرجون في هذي الحفله
وبالطبع ادوارد هو اول المتخرجين .. كان تأخذ معها في هذي الايام طعام الغداء دائما لانها لم تكن تريد الذهاب للجامعه .. لم
تكن تريد ان تلتقي بأدوارد ..
في ذلك اليوم كانت تجلس في حديقة المدرسه هي وفيفيان وسارة .. الجو كان بارد .. لقد اتى فصل الشتاء ..
كانت ترتدي معطف ساره لأنها لم تجلب معطفها من القصر .. اصواتهم كانت عاليه بالضحك .. لم يتحدثن معها عن ما حدث ابدا ..
لقد كان مزاجها ينقلب عندما يسألنها عن ما ستفعل لذا لم يردن تعكير مزاجها الجيد اليوم ..
ولكن ادوارد كان على ما يبدو يريد تعكير مزاجها .. اذ انه ضهر فجأ امامها وبدت نظراته غاضبه جدا .. تجاهلته ولم تنظر له
بينما كانت ساره وفيفيان يتابعان الموقف بدقه .. وقفت بسرعه وهي تستدير لتذهب للداخل فناداها بحده – كلوديا ..!
لم تكن تريد ان تتحدث معه ولكنها توقف واستدارت وهي تنظر له بدون مبالاة .
_ ماذا هناك ؟
نظر هو بدوره لصديقتيها علامة ان يتركوهم لوحدهم .. وفعلا هذا ما حدث توقفت سارة وفيفيان بسرعه واتجهتا نحو المدرسه ..
لم تكن تريد ان يذهبن ولكن بما انهن ذهبن سوف تتصرف معه بتجاهل تام ولن تهتم ابدا بما سيقوله ..
_ تعالي معي ..
نظرت له وهي مستغربه منه .. لما طلب من صديقتيها الانصراف ان كان يريد اخذها الى مكان ما ؟؟
_ الى اين ؟؟
_ تحركي
قال هذا يحده وهو يبدو منزعج جدا ..
تحركت هي خلفه عندما اتجه هو نحو بوابة المدرسه .. لقد كانت تنظر للارض وهي تفكر بما قدد يكون في رأسه ..
اعترفت لنفسها انها اشتاقت له كثيرا .. لقد فرحت جدا عندما رأته .. ولكن عندما تتذكر كلارا خطيبته تشعر بالألم جدا ..
_ ااخ
يبدو انه توقف وهي كانت تنظر للارض لذا لم تنتبه له فأسطدمت به و صرخت فأمسك بها كي لا تقع ..
رفعت عينيها له وهي تنظر له بعصبيه .. – لما توقفت هكذا ..؟
_ لا تصرخي .. هيا اركبي
يبدو انهم وصلو لمرأب السيارات .. لقد كانو يقفون امام سيارت ادوارد .. لكمها لم تكن تريد الركوب معه
لذا استدارت عنه وهي تحاول جعل صوتها حاد - قل ما تريد هنا .. داعي للذهاب لاي مكان ..
_ من الافضل ان تتركي مساله تحديد المكان لي .. هيا اركبي لقد ازعجتني حقا
صرخت بوجهه – ان كنت ازعجك لما تأتي لرؤيتي اذن ..؟
_ كلوديا ..
قال هذا علامه على انزعاجه وبانه لم يعد يريد الاستمرار ..
ركب السياره وانتظر ان تركب بدون ان يقول لها شيء .. ركبت هي بدورها وظلت تنظر من خلال النافذه ولم تلتفت له ابدا ..
_ لقد وصلنا ..
قال هذا ونزل من السياره .. ضلت هي تنظر له وبعدها التفتت لترى اين هم .. لقد كان مكان تراه لأول مره ..
يبدو منزل صغير ولكنه جميل جدا .. نزلت من السياره وسارت خلفه نحو الباب ..
لقد كان الباب مفتوح لذا دخل ودخلت هي خلفه .. – ادوارد ..
_ ادوارد ماذا هناك ..
صرخت عندما لم يجبها ولكنها صمتت عندما دخلو الى غرفه فيها شخص .. رجل ..
وقف الرجل بسرعه وهو يبدو مرتبك جدا .. ضلت هي تنظر له وهي واقفه خلف ادوارد .. لقد عرفته
انه ذلك الرجل اللذي اوقفهم عندما كانو ذاهبين للمطار لأحضار كلارا منذ اسبوع تقريبا .. كان مختلف بعض الشيء ..
ملابسه اصبحت انيقه .. ويبدو انه قد حلق ذقتنه منذ فتره قصيره .. كان يبتسم لها بلطف ويبدو خائف من ردت فعلها .. هي كانت مستغربه من وضعيتها . . لم تفهم لما اتى بها ادوارد الى هنا ..
_ كلوديا ..
نطق الرجل باسمها وهو يركز على كل حرف .. بدت تشعر بالانزعاج .. ليقول لها احد ماذا يحصل ..
رفعت نضرها لادوارد متسائله ولكنه لم يقل شيء .. – من انت ..؟
سألت الرجل بخوف وهي ما تزل تقف خلف ادوارد اللذي لم يقل ولم يفعل شيء ..
نظر لها بابتسامه لطيفه وقالت بخوف – انا والدك .. الم تعرفيني ..؟
بدا حزين وهو يسأل ان كانت قد عرفته .. ولكن هذا لم يكن يهمها .. لم تكن تستطيع التركيز على مايشعر به
حتى ... بعد نطقه للكلمه .. امسكت بقميص ادوارد بقوه وهي تشعر بان نبضات قلبها تتسارع .. ماذا يقول هذا الرجل
لم اعد استطيع التفكير بأي شيء .. ماذا يحدث هنا وماللذي يتفوهه به هذا الاحمق .. ابي ..؟
كيف يقول انه ابي .. لقد مات ابي من سنوات طوال فكيف يأتي الان شخص ويقول انه ابي .. ماذا كان يقصد ادوارد بأحضاره لي
الى هنا ..؟ هل يعرف بالأمر ..؟ بالطبع يعرف .. نظرت له وهي تشعر بعدم التركيز على شيء .. اشعر اني سوف اقع ..
ولكن لا .. ماذا افعل ..
كانت تفكر بسرعه وبكل شيء بدون ان تفهم شيء .. افلتت قميص ادوارد بينما ضل هو ينظر لها .. كما يبدو هو ينتظر
منها ردت فعل ملموسه .. بينما بقيت هي صامته لا تعرف ما تقول وما تفعل .. تراجعت للخلف قليلا وبعد هذا تركت العنان لقدميها
كي تركضا .. ركضت خارج المنزل بسرعه كبيره .. سمعت ذلك الرجل يناديها باسمها اكثر من مره ولكنها لم تتوقف ..
عندما خرجت من المنزل توقفت لتلقط انفاسها ونظرت للخلف فلم تجد ان احد منهم تبعها .. كانت تريد ان تستمر بالجري والخروج من هذي المنطقه .. لاكنها كانت متبعه لذا بدأت تسير وهي تتنفس بقوه .. جائها صوته من بعيد حيث انها قطعت مسافه ليست قليله ..
لقد كان ادوارد قد ركب السياره ولحق بها .. – كلوديا .. !
اوقف السياره بالقرب منها بينما بقيت هي صامته تنظر له .. اشار لها برأسه ان تركب وهو يضع السيجاره في فمه ..
لم تطل الوقوف ولم تقل شيء .. ركبت بقربه واسندت رأسها وهي تنظر للخارج ..
كان يقود السياره بهدوء .. لم يكن هناك سيارات لكي يخفف السرعه .. لقد كان الشارع خاليا تقريبا ولكنه لم يسرع ..
هي كانت ما تزال تفكر بما حدث .. استطاعت ان تستوعب الان ماذا حدث ..
لقد ضهر رجل من العدم وقال لها انه والدها .. ماهذا التخريف .. ؟ استدارت وضلت تحدق بادوارد مطولا بدون ان تلفض اي كلمه ..
انتبه هو لها فأستدار لها – ماذا ؟
_ من كان ذلك الرجل ..؟
سألت بهدوء و خوف .. لم تكن تعرف ماذا تريد .. هل كانت تريد ان يقول لها انه ابوها ام لا ..؟ ماذا سيحدث ان كان والدها
او ان لم يكن ...؟ بدى هو مهتم بسؤالها واوقف السياره في زوايه من الطريق .. – لقد قال انه ابيك ..
_ اعرف .. اعرف ما قال لقد سمعت .. انا اسأل من هو ..؟
_ كلوديا توقفي عن طرح هذي الحماقات .. لقد قال لك انه والدك
_ حماقات ..؟
صرخت بوجهه بصوت عالي – كيف تقول انها حماقات ..؟ تحضر لي رجل لا اعرف من اين ويقول انه ابي اللذي مات منذ ثمانية عشر سنه وتقول اني اتفوهه بالحماقات ..؟
_ اهدئي الان ..
سألته بعد ان ضلت صامته لفتره وهي تحدق به .. - هل هو ابي حقا ..؟
كان هو ايضا ينظر لها .. اخذ نفسا عميقا وقال بصوت هادئ – ما رأيك انت
_ هل يعودون الاموات ..؟
_ هل انتي واثقه ان ابيك ميت ..؟
_ هذا ما قالته امي .. هذا ما اعرفه منذ ولادتي ..
لم يقل هو شيء .. ضل ينظر لها ولم يكن لديه شيء ليرد به عليها – ادوارد ..
لم يجبها لذا صرخت – قل شيء .. لما انت صامت ..؟
_ لا تصرخي ..
لقد شعرت انه لا يهتم بالامر ابدا .. جرحها هذا جدا فلم تعد تستطيع ان تقول له شيء .. بدت دموعها تملئ عينيها
عندما طلب منها عدم الصراخ .. هل تزعجه الى هذي الدرجه .. لا يستطيع ان يتحملها حتى في وضع كهذا ..
اخذت هي نفسا عميقا وقالت له – اعدني الى المدرسه ..
_ لقد انتهى الدوام .. الساعه الان الخامسه
الخامسه .. ردتت هذا في رأسها .. لقد كان الطريق طويل بعض الشيء ولكنها لم تتوقع ان يأخذ كل هذا الوقت ..
لقد تأخر الوقت وساره الان قلقه عليها جدا .. اخرجت هاتفها من الحقيبه . لقد كان وضعه صامت .. كان هناك خمس اتصالات من ساره .. لم تكن بمزاج لتجيبها .. سوف تعود للمنزل وتشرح لها كل شيء .. على الاقل ما استوعبته هي من ما حدث ..
_ اعدني لمبنى المدرسه وانا سأذهب لبيت صديقتي ..
لم يقل شيء .. يبدو انه لن يطلب منها العوده للمنزل .. لم يقل شيء عن امها وهي لم تتجرأ على السؤال ..
عندما وصلو كانت كلوديا قد نامت .. لقد اوصلها الى بيت ساره .. كان يعرف انها تقيم فيه .. لم يوقضها عندما وصلو
بل ضل صامتا وهو يدخن وينظر للأمام .. لقد حدثت اشياء كثيره لها .. كان تفكيره بها وبما يحدث معها يزعجه جدا ..
لم يعتد على الاهتمام بمشاكل الاخرين ولكن هذي الفتاة تجبره على الاهتمام بعالمها .. لم يعد يريد التفكير لذا ايقضها ..
_ كلوديا .. استيقضي لقد وصلنا ..
فتحت عينيها بهدوء وهي تشعر بالنعاس .. لقد كانت تعبه جدا .. رفعت عينيها له وضلت تنظر له بينما ضل هو يحدق بعينيها
حتى شعرت بالاحراج ونهضت بسرعه – ااه .. هل كنت نائمه ..؟
لم يقل شيء فنزلت هي بسرعه من السياره .. – كلوديا ..
ناداها عندما تحركت للبيت .. فبقيت واقفه ولكنها لم تستدر له ولم تجب .. ضل هو ايضا صامتا قليلا قبل ان ينطق
بتلك الكلمه اللتي جعلتها تضن نفسها مجنونه .. – هل نتعشى اليوم معا ..؟
لم يعرف لما قال هذا .. لم يكن هذا ما يريد ان يقوله .. ضل هو ايضا مصدوم من جملته ومن حماقته ..
لما طلب منها هذا .. هو بالطبع لا يريد ان يقضي الامسيه معها اليوم .. ماذا حدث له .. بدى منزعج جدا ولكن
كلوديا لم تلحض شيء من تعابيره لانها كانت تعطيه ضهرها ..
لم تعرف ما تجيب .. لم تكن متأكده من ما قاله . هل بدأت تتخيل ام ماذا .. استدارت بعد هذا له
وهي مستغربه ومتوتره – اه ..؟
نطقت متسائله وهي تتصنع انها لم تسمع شيء .. ركزت نضرها على شفتيه كي تلتقط كل شيء سوف يقوله
_ لدي ما اريد قوله لكِ .. لذا سأتي لأخذك في الثامنه
_ حاضر
خرجت منها بسرعه وكأنه امرها بشيء وهي تطيع ..
لم تتحرك .. كانت تريد منه ان يذهب اولا .. لانها ان سارت وهو ينظر لها سوف تكون مرتبكه جدا ..
_ هيا ادخلي ..
امرها بهذا وهو ينظر لها بضجر .. يبدو انه كان ينتظر ان تدخل قبل ان يذهب هو
_ الى اللقاء ..
قالت هذا وهرولت نحو الباب .. رنت الجرس ففتحت ساره لها الباب وهي تبدو قلقه
_ اين كنتي ..؟




اكتِفـآءْ ..!
الصورة الرمزية Futaba
Futaba غير متواجد حالياً
تاريخ التسجيل : Jun 2013
المشاركات : 2,621
الجنس : انثى
الدولة : Algeria
4,002 : Chakra
التقيم : Futaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانFutaba جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعان
  • افتراضي
  • رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
    08-15-2014, 12:14 AM
  • #27
جـميل أحسنت رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
.
.

تواجد منقطع

فريـق الترجَمه | Sub Team
الصورة الرمزية Mauyed
Mauyed غير متواجد حالياً
تاريخ التسجيل : Aug 2013
المشاركات : 632
الجنس : ذكر
العمر : 22
الدولة : Oman
1,935 : Chakra
الانمي المفضل : Sowrd art Online
التقيم : Mauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعانMauyed جوهرة لا يخف بريقها عن اللمعان
  • افتراضي
  • رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
    08-15-2014, 06:15 PM
  • #28
رااائع جدا


عضو
الصورة الرمزية ^^mimi^^
^^mimi^^ غير متواجد حالياً
تاريخ التسجيل : Aug 2014
المشاركات : 104
الجنس : انثى
العمر : 20
الدولة : الجزائر
286 : Chakra
الانمي المفضل : بيلزي بوب . فتى الدم
التقيم : ^^mimi^^ جوهرة في المنتدى^^mimi^^ جوهرة في المنتدى^^mimi^^ جوهرة في المنتدى
  • افتراضي
  • رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
    08-16-2014, 02:04 AM
  • #29
رائع رائع رائع
رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي   رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي   رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي   رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي   رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي   رد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي
ارجو ان تكملي الجزء القادم في اسرع وقت
الى اللقاءرد: رواية.. لن تعشقي غيري فأنت فتاتي   (18):
:


عضو
Soso otaku غير متواجد حالياً
تاريخ التسجيل : Aug 2014
المشاركات : 2
الجنس : انثى
العمر : 19
201 : Chakra
الانمي المفضل : Naruto/free/kuroko n
التقيم : Soso otaku سيكون ذا شأن قريبا
  • افتراضي
  • 08-24-2014, 09:59 PM
  • #30
جميل جداً انتظر البارت الجاي
إضافة رد

« كونان v.s المنظمة السوداء | رواية اسرة انمي ستارز من تأليف الاعضائ »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية . . . أختي العزيزة 1 smile12 القصص و الروايات 12 06-07-2015 06:56 PM
رواية الجيب Another 2 قادمة في الخريف unknown111 قسم المانجا 11 02-14-2015 05:44 PM
رواية الصديقين المحاربين devl القصص و الروايات 6 09-13-2014 12:57 PM
~|| رواية من تأليفي {The underworld} ||~ secret smile القصص و الروايات 20 09-07-2014 03:02 PM
رواية نزيف الحب мişş Dαnǿnα✿ » القصص و الروايات 1 06-30-2013 11:09 PM


الساعة الآن 06:11 AM.

    • إصدارات فريق الترجمة
    • معرض التصميم
Content Relevant URLs by vBSEO, DragonTech vBShout